تكاثر الخيول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تكاثر الخيول

مُساهمة من طرف Admin في السبت يناير 30, 2016 9:53 pm

تكاثر الخيول ان الخيول العربية من اجمل الخيول على الاطلاق وتتسم بقدرتها الهائلة على الصبر وتحمل الجوع والعطش والتأقلم مع الجو . لذلك يجب المحافظة عليها بالمحافظة على نسلها . وان من أهم العوامل التي تساعد في تحسين العروق الحيوانية هي التغذية الجيدة والرعاية الصحية الجيدة وحسن انتخاب الآباء والأمهات . ويجب ان تكون الاعضاء التناسلية في الذكور بحالة طبيعية وان يكون نظرها حادآ وتنفسها جيدآ وصدرها واسعآ وقوائمها قوية لاعيب فيها وان يتراوح عمرها مابين الخامسة والخامسة عشر وإن افضل وقت للجماع هو أواخر الشتاء و أوائل الربيع لتوفر العلف الأخضر والطقس المعتدل . والتلقيح الطبيعي له شكلين :- 1- تلقيح مطلق :- ويتم بإطلاق الفحل على مجموعة من الإناث يلقح مايشاء منها دون مراقبة او معاونة من احد وهذه الطريقة قديمة وعقيمة , فالفحل غالبآ ما ينهك لقفزه على الأفراس نفسها بضع مرات , وقد تلبطه الإناث التي لا تريده فتجرحه ولا يمكن تحسين النسل بهذه الطريقة . 2- تلقيح مقيد :- وهو الشكل الأكثر استخدامآ بسبب تجاوزه السيئات السابقة ويتم بمسك الانثى جيدآ بواسطة اللجام وشد قوائمها بالحبال حتى لا تتمكن من الرفس بعد ذلك يقاد الفحل بواسطة الرسن إليها ويمنع من القفز على الانثى قبل ان يدنو منها بشكل كاف وفي هذه الحالة يمكن للسائس ان يساعد الحصان في تادية عمله أثناء الجماع . وتختلف عدد النزوات التي يستطيع الحصان ان ينزوها في اليوم . فصغير السن لا يطالب بأكثر من مرة في حين يستطيع القارح أن يلقح مرتين أو ثلاثة ولا يعلق في الاناث سوى 80% لذا يتطلب الأمر تقديمها للذكر مرتين . ولاشك بان استخدام التلقيح الاصطناعي سوف يغني المربين عن تربية الفحول والحصول على أحسن المواصفات بالنسبة للولادات وذلك باستخدام السائل المنوي الماخوذ من الفحول المختبرة وذات الصفات الوراثية الممتازة ويعتبر التلقيح الاصطناعي الطريقة الوحيدة التي تؤدي الى الإسراع في تحسين نوعية الحيوانات وزيادة انتاجها و وقايتها من الأمراض التناسلية والحقيقية , ان التلقيح الاصطناعي بالنسبة للخيول حتى الآن لم يأخذ دوره في القطر. ان مدة الحمل عند الخيول تتراوح مابين 307-400 يوم ويمكن معرفة الخيول الحاملة من استعدادها للسمنه وكبر بطنها وضرعها وارتفاع حرارة حيائها وتبدل تركيب بولها حيث تطلق الفرس الحامل في المراعي ولا تقوم بأعمال مجهدة ويكون علفها خال من المواد الغليظة او الفاسدة منعآ لحدوث الاجهاض . ويعرف اقتراب الوضع لدى الخيول من تضخم الضرع وقساوة الحلمات وهبوط البطن وضمور الخاصرة وانتفاخ الفرج وخروج سائل دبق منه وتضطرب الفرس عند بدء الوضع ضاربة الارض بيدها متحركة جيئة وذهابآ بسبب تقلصات الرحم عند بدء الوضع ويستغرق ذلك اكثر من 10-15 دقيقة في الحالات العادية .


Admin

عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 31/12/2015
العمر : 16
الموقع : مصر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://petsworld.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى